الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصص ملخصة جديدة16

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
play boy
مشرف قسم القصص والروايات
مشرف قسم القصص والروايات
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 71
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 19/12/2008

مُساهمةموضوع: قصص ملخصة جديدة16   الجمعة ديسمبر 19, 2008 9:04 pm

((الرزق))

يحكى ان رجل جهز ولده بمال ليتاجر به واراد بذلك أن يعده للمستقبل فلما خرج الولد رأى في طريقة ثعلباً قد عجز عن جلب قوته ففكر من اين يأكل الثعلب؟ وإذا به يرى أسداً بفريسته فأكل الاسد حتى شبع ، ثم ترك ما بقى منها للثعلب فأكل الثعلب فقال ذلك الشاب في نفسة ((لم اتعب والله تكفل بالرزق للعباد))وقال له ابيهSad(أردتك سبعاًً تأكل من سعيك الثعالب))





















((وصول القمه))

تنافس مجموعة من الفتيان في مسابقة للوصول الى قمة جبل عالي وتجمعو في بداية السباق وعندما اطلقت الصفارة انطلق الجميع لاكن لا احد من الحمهور يصدق أ، من الممكن ان يصل احدهم الى القمة وفي اثنا السباق استسلم البعض وتعب ولم يكمل واصر الجمهور بان لا احد يقدر ان يصا الى القمة وفي منتصف الطريق استسلم الاغلبية وفي نهاية الجبل وصل من الفتيان شخص واحد فقط وعندما سألوه عن سر وصوله كان أصم لم يسمع ما قالة الجمهور.



















((الاستعانه بالله تعلى))

يجب على المؤمن أن يكون قوياً بعيداً الكسل والعجز في باطنة وظاهره لان الله قد منح كل أدوات القوة من عقل وسمع وبصر وطاقة من اجل أن يقوم بدور عظيم في الارض فهو خليفة الله فيها ، وعلية ان يبذل جهد في هذا الدور ويستخدم فيه اقصى طاقاته طلباً العون من الله "عز وجل" فتوكل على الله وحده فأ كان التوفيق حليفه فهو فضل من الله وإن لم يتحقق ما يريد يرضي بم أرادة الله له.




















((الدعاء))

الدعاء عبارة عظيمة يشهد فيها الانسان بضعفة وحاجتة الى خالقة وبارئع والدعاء شأنه عظيم ومنزلته عالية في الدين ، وذلك يتضمن توحيد الله تعالى وإفراده بالعبادة دون سواء ، والدعاء من اعظم الوسائل التي يستعين بها المؤمن للجوء الى الله والتقرب منه، وبه يرجو رحمة ربه وحبه ومن خلالة يجسد المؤمن العبودية والخضوع لله ويستشعر الخشيه والخشوع، ويستمد من الله تعالى القوة لضعفة والغنى لفقرة.


















((التكافل الاجتماعي))

في يوم من الايام احترق منزل احد افراد الحي فأسرع جميع افراد الحي لنجدتة أتصل احدهم بالاطفاء واسرع الباقون لمساعدة الجار على اطفاء الحريق وتبرع احد الجيران باستضافة افراد العائلة لحين اصلاح منزلهم، وفي اليوم التالي جمع الجيران مبلغ من المال وقدموه لجارهم حتى يتمكن من اصلاح منزلة شعر الجار بالسعادة وشكر جيرانه على مساعدتهم له.
























((الصدقة))

المال مال الله عز وجل ، وجعلنا مستخلفين فية ليرينا كيف نعمل به؟ وقد امرنا بالصدقة منه وحثنا عليه ، وجعلها من أفضل القرابات عندة عز وجل فكان الحرص عليها من صفات النؤمنين الصادقين الذين يعرفون أ، ما عند الله باق وما عند الانسان ينفذ.

















((العفو))

التسامح وقبول الاعتذار وكظم الغيظ من قيم التعامل بين المسلمسن، فالمسلم لا يقابل السيئة بمثلها ، إنما يعفو ويصفح إرضاءٍ لله تعالى من كانت عندة هذه الصفة استحق أ، يكون من اهل العزه والرفعة كنا قال: "صلى الله علية وسلم"(وما ذاد الله عبداً بعفو إلا عذرا).































((النوادر والطرائف))

يقبل الناس على النوادر والطرائف لما تعطية على حياتهم من الابتسامة فهي بلسم للروح ودواء للنفس وراحة للبال وقد اشتهر العرب منذ القديم بخفة الظل وروح الدعابة حتى اصبحت ظاهرة ادبييه ووثيقة اجتماعية










((تحمل امسؤولية))

تعد القدرة على تحمل المسؤلية صفة ضرورية لكل ما يريد أن يكتسب احترام الاخين وتقديمهم سواء في البيت أو في المدرسة أو في الحياة العملية، والبعض يفشلون في حياتهم لانهم لا يتحملو المسؤلية أتجاة انفسهم واتجاه الاخرين وبعض التلميذ على سبيل المثال يتخلون عن مسؤلياتهم في الحضور الى المدرسة فتكون عاقبتهم الفشل وبعض الموظفون لا يحترمون مواعيد عملهم ولا يقومون بعملهم بأمانة وتكون عاقبتهم أنها خدماتهم.














((حليمة))

تحب حليمة أن تطعم الحيوانات الأليفة,فهي دائما تداعب الأرنب الذي يعيش في حديقة منزلهم. وذات يوم جلس الأرنب كعادته أمام النافذة, فرأته حليمة ولعبت معه ثم قدمت له قطعة من الجزر.قال الأرنب لحليمة: أسنانك ناصعة البياض. لديك قواطع قوية تقطع الطعام جيدا!وأنياب حادة تمزق الطعام دائما!وضروس تطحن الطعام جيدا!فكيف تحافظين عليها؟ قالت حليمة: هناك عدة أمور نصحتني بها طبيبة الأسنان الدكتورة منى وأنا أعمل بنصائحها دائما وهي:أقوم بتنظيف أسناني يوميا.وأعتني بصحة فمي.ولا آكل الحلوى إلا في المناسبات ولكن لا أكثر منها.أتناول دائما الفاكهة والخضراوات والجبن.أشرب الحليب.أحرص على زيارة طبيبة الأسنان كل ستة أشهر وكلما دعت الضرورة.فقد زرت طبيبة الأسنان وأنا في عامي الأول.لأن والدي كانا يخططان لزيارة طبيبة الأسنان قبل اكتمال بزوغ الأسنان اللبنية عندي. وكنت سعيدة جدا في عيادة الأسنان فالجميع يبتسم, كما حصلت على هدية جميلة.قال لها الأرنب: وأنا أيضا سأحافظ على أسناني ولا أكثر من أكل الحلوى, فإذا لا قدر الله وقعت في حبال نصبها الصيادون أستطيع أن أقرض الحبال بأسناني القوية وأخلص نفسي.



















((فنون المصحف))

أرتبطة حياة المسلمين بالمصحف ، وتعلقت افئدتهم بكلماته وآياتة فأنكبو علية خطاً وكتابه وزخرفة عتى اصبح المصحف في اعظم روقانة وأجمل شكلاً واكثر جلالاً ، فكان سبباً في تطوير الكتابة العربية وتجويدها خطوطاً ونقوشاً، وصار الخط العربي أهم الوحدات الزخفية الفنية، وأمتد تأثيره ليشمل كل جوانب الفن.























((القناعه))

القناعة هي الرضاء بما قسم الله لك لو كان قليلاً، وعدم التطلع ال مافي اليدي الاخرين، وهي علامة على صدق الايمان ، لكننا نتحدث عن قناعة الجهد والانجاز وليس قناعة الكسل والخمول فالقناعة مع الطموح وليس الطمع وهي تعرف الانسان المؤمن الذي يبذل لك جهد وليست القناعة الكسل وعدم العمل ورفع شعار القناعة مبرراً لكسلة فالقناعة التي تاتي بعد جهد تكون توجيهاً وليس أن تستبعد الجهد وتقبل بالكسل.















((العاطفة))

الععاطفة في النص الادبي هو احساس وشعور تجاه المواقف التي تواجه الانسان في الحياة مثل: الفرح ، الحزن ، الغضب ، الوحدة ، اليأس ، الخ... وتدفع العاطفة الاديب الى اتخاذ موقف من الحياه حين يشعر بسعادة والفرح أو حين تنتابة مشاعر السخط أو الغضب والغيظ من موقف يعكر علية صفو حياتة ويعبر الاديب عن العاطفة في النصوص الادبية أو بالكلمات والعبارات والصور والمعاني والتفصيلات الدقيقة.























((الغراب واب وابنه))

كان هناك اب عمرة خمس وثمانية وابنة في الخامسة والاربعون وكانا في غرفة المعيشة زاذذا بغراب يقف على النافذة ويصيح فقال الاب ما هذا؟ قال الابن : انه غراب ، ورعد فترة قليلة سأل الاب : ما هذا قال الابن مستغربباً : أنه غراب وبعد لحظة سأل الاب مرة اخرى واخرىفصرخ الابن قائلاً انه غاي بال ابي هل هذا صعب؟ هذهب الاب الى غرفت واحضر ورقة فديمة من مذكراته اليومية وقال لابنه: اقر فقراء وفيها اليوم يكمل ابني الخامس فكنا نلعب عي الحديقة فأتى غراب فسألن : ما هذا قلت لة غراب فصرا يألني ويسألني 23 مرة فاجبتة23 مرة وقلت انة غراب فضحكنا ولعبنا حتى تعب واخذتة الى النوم.














((الاطفال))

الاطفال هم احبابنا تلك العجينة اللينة الت نسطتيع أ، نشكلها ام نحب ، الطفل اليوم هو رجل المستقبل والفتاة التي نرجو منها أن تربي اجيلاً له اخلاخ حميدة يعرف اصول دينة وربه مرتقياً به يحب ان يكون له قدوة ينسج على منوالها ومن افضل من رسول الله (صلى الله علية وسلم) قدوة لنا ولاطفالنا فيا ايتها الام الفاضلة حاولي لو كان اصغر من ان يفهمة بمفردة أن تشرحية له بطريقة مبسطة يسطتيع فهمها.
























((العاطس الساهي))

وفي يوم من الأيام، كان يسير مع رجل في الطريق، فعطس الرجل، ولكنه لم يحمد الله. فنظر إليه احمد، ليلفت نظره إلى أن حمد الله بعد العطس سنة على كل مسلم أن يحافظ عليها، ولكن الرجل لم ينتبه.فأراد احمد أن يجعله يعمل بهذه السنة دون أن يحرجه، فسأله:أي شىء يقول العاطس إذا عطس؟فقال الرجل: الحمد لله!عندئذ قال له احمد: يرحمك الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
alshaygee
مشرف قسم الكومبيوتر والانترنت
مشرف قسم الكومبيوتر والانترنت
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 113
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 22/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصص ملخصة جديدة16   الثلاثاء ديسمبر 23, 2008 5:52 pm

مشكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصص ملخصة جديدة16
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
₪۩ ۞…§۞ ۩₪» ملتقى الابداع «₪۩ ۞§…۞ & :: (¯`·._) الــقــصـص والــروايــات (¯`·._)-
انتقل الى: